Spread the love

القلق النفسي

95% من الالم النفسي يأتي عن طريق الحزن عن الماضي أو خوف على المستقل، وبالتالي القضاء عليه يقتضي التركيز الكامل على الحاضر، ليس في الماضي ولا المستقبل، وهذا يعتبر من بين أصعب الامور لأنه المخيلة الانسانية دائما تعيش أما في الماضي أو المستقبل، هذا لا يعني أن لا تخطط لمستقبلك لا بل أجلس وخطط بعقل واع لاكن أعتبر ذالك مجرض تخطيط ليس خوف ولا قلق ولا هم عليه، كما يمكنك الاستفادة من الماضي لكن فقط الاستفادة اما المشكلة الماضية عليك تجاوزها.

لتجاوز الماضي وعيش حاضر خال من القلق عليك بأيجاد نشاطات تغير بها روتينك اليومي، ومن أهم هذه الانشطة ممارسة الهوايات والرياضة ، مجالسة الاصدقاء والذكر… الى غير ذالك المهم أن تكون أمور تحبها وتعشقها كل هذه الامور تخليك تنسى الماضي والمستقبل والتركيز على حاضرك.

أقرأ أيضا لا تحزن كلام يريح القلب

أن كان لابد التفكير في المستقبل فحوله من تفكير خوف ألى تفكير أمل، وهنا يكمن الفرق بين المتفائل والمتشائم يا أخي أحسن الضن بالله كن متفائلا فالتشائم لن يضيف ليومك ألا الضلام.

أعلم يا سيدي ان الالم النفسي هو نتيجة لتراكم تجارب حياة فاشلة مؤلمة لم يتم مواجهتها بالكامل ولم يتم التعامل معها في اللحضة اللتي ضهرت فيها، هذه المشاكل تتراكم بشكل بطيىء في الحياة، وعندما تتراكم تجعل الانسان يعاني من الاكتئاب والوساويس والقلق النفسي، هذا القلق يعيش ويتراكم في الجانب الخاص بالمشاعر عندك حتى يتمكن منها ويبدأ بتعديبك نفسيا.

أقرأ أيضا كن شخصا ناجحا كلام زائع

ومن بين أهم الطرق لتجاوز هذا القلق النفسي أن تحاول التفكيير عكس مشاعرك السلبية حولها ألى أيجابية، وتق بذاتك واعلم أنك لست أنسان فاشل فالفشل أنت من يصنعه بأفكارك، أنت يا سيدي أنسان شئت أم ابيت فأنت مكون من الحب فالشيىء اللدي يميز الانسان هو العقل والحب، فاجعل الشيىء اللذي يتحكم فيك ويحركك هو الحب وليس ما نسميه القلق، واعرف المحفزات الخاصة بك أعلم ما الشيىء اللذي يجعلك تفكر بأيجابية فهنا ستعلم كيف تتحكم بأنفعالاتك، أما الشيىء الاخير اللذي أنصحك به هو ان تعيش في هذه اللحضة وليس في أي لحضة أخرى أي ان تعيش حاضرك كيف ما كان ولا تفكر بالازمنة الاخرى فالماضي قد مضى والمستقبل آت.

لا تنسى متابعتنا في صفحتنا على الفيسبوك لمحات

Add Comment

error: Content is protected !!