Spread the love

اهم الطرق لتعلم اللغات الاجنبية بسرعة

من المعروف جدا أن امتلاك لغة أو عدة لغات إلى جانب لغتنا أصبح من الضروريات في حياتنا ، ولكن المهمة ليست بالسهولة اللتي تبدو عليه ، بل يتتطلب الامر مجهودات مهمة والعمل المتواصل لالتعلم السريع وفي هذا المقال نعرض لك اهم الطرق التي يمكن ان تسلكها لتعلم لغة جديدة.

الاستماع إلى الأغاني باللغة التي تريد تعلمها

تملك الموسيقى دور كبير في جعل الكلمات تُحفظ في ذاكرتنا بسهولة ولكن ليس الاستماع للأغاني بأي طريقة، فعلى سبيل المثال اختيار مجموعة من الأغاني والتنقل بينها من دون التركيز في كلماتها ولا معانيها والاكتفاء بتكرارها مرة واحدة لا يفيد أي شيء في تعلم اللغة.

فالطريقة الصحيحة هي كالاتي اختيار أغنية معينة وتخصيص أسبوع كامل لها تستمع إليها وتفهم كل كلمة وكل حرف فيها وطريقة نطقه ، أي لا تترك الأغنية إلا حين تصبح في ذاكرتك مطبوعة ومفهومة كما لو كنت المغني الخاص لها .

مشاهدة الأفلام بالترجمة ومن ثم بدون ترجمة

الأمر مشابه تماما للاستماع إلى الأغاني ولكن هنا بتركيز أكبر فيمكنك مشاهدة طريقة نطق الأحرف وفهم الكلمات من التعابير وطريقة استخدام العبارات بمواضع مختلفة وهنا تكرر العبارات والكلمات كتيرا، وحتى تكون مشاهدة الأفلام من بين أفضل طرق تعلم اللغات لا بد من اتباع الأسلوب الصحيح وهو:

·  مشاهدة الفلم أو مقطع منه عدة مرات مع الترجمة بالإضافة إلى الكثير من التركيز.

·  مشاهدة نفس الفلم أو المقطع ولكن هذه المرة بدون الترجمة أي بالاعتماد على فهمك للكلام.

قراءة الكتب والأخبار والفقرات بتلك اللغة المراد تعلمها

كل ما في الأمر هنا أننا لا نريد أن نبقى في دائرة تعلم اللغة , بل الهدف هو استخدام تلك اللغة ولهذا الأمر مفعول قوي ستشعر باهميته بمجرد تجربته ، فحين تقرأ كتاب ما أو خبر ما باللغة التي تتعلمها ستكون وسيلة لفهم ما تقرأ وبالتالي فهم ل الغة .

إلى جانب كون هذا الأمر من أفضل طرق تعلم اللغات و هو أيضًا وسيلة يمكن من خلالها تحديد مدى تقدمك وفاعلية الطريقة والأسلوب الذي تتبعه في التعلم.

معلومات قليلة جارية أفضل من نهر مقطوع

لا يمكن تعلم اي لغة بشكل متقطع فهي على عكس الكثير من المهارات إن اللغة باختصار تعتمد على التراكموالاستمرار وهذا ما يفسر تفوق الأشخاص الأكبر سنًا فيما يتعلق بللغة ، لذا لا تخصص يوم في الأسبوع لتدرس اللغة ومن ثم يمر أسبوع وأكثر بدون ذلك فستجد أنك نسيت ما درست وأن الخطوة التي تقدمتها نحو الأمام قد تراجعت بنفس مقدارها على الفور، لذا بدلًا عن ذلك خصص 10 – 15 دقيقة بشكل يومي أو شبه يومي لتعلم اللغة ومراجعتها.

التركيز على الكلمات الأهم وفهمها

لتعلم اي لغة ركز على الكلمات الاكتر نشاطا بها وافهمها وتمكن منها جيدا وبالتالية بمجرد التركيز عليها ستكون قد تخطيت ما يزين عن ثلاثة أرباع الطريق وسيكون بإمكانك فهم والتحدث بتلك اللغة وحتى كتابتها بشكل جيد الى حد ما ، أما عن القدر المتبقي فهو يأتي بشكل تدريجي وحتى لا ارادي وسيكون الأمر سهل بمساعدة القدر الوفير من الكلمات الأساسية.

الخلط بينها وبين لغتك الام هي أفضل طرق تعلم اللغات الاجنبية

على الرغم من أن الاعتماد على لغتك بشكل دائم في تعلم اللغة يعد من أكبر عراقيل تطويرها إلا أنه عند دمجهما معا تصبح الكلما التي استعملتها بديهية ومرسوخة بدهنك  وهو مختلف عن الاعتماد عليها، كيف؟

أي في نفس الجملة بدلًا من قولها كاملة بالعربية قل كلمتين أو أكثر باللغة التي تود تعلمها، ونفس الأمر في حال كنت تود حفظ فقرة طويلة ما فعليك استبدال الكلمات التي تعرف معناها العربي وحفظ الفقرة على كونها خليط من اللغتين.

error: Content is protected !!